احذر صفحات الفيسبوك الخداعة



نعم ، هنالك (صفحات فيسبوك) مخادعة تستخدم الكذب لتضليل مستخدمي الفيسبوك لتحقيق مأرب وفوائد لأصحابها ، نحن نتكلم هنا عن ( صفحات الفيسبوك ) وليس عن الحسابات الشخصية ، تلك الصفحات التي يمكن لأي مستخدم أن ينشئها لتعبر عن مؤسسة أو كيان أو قضية عامة أو شخصيرة مشهورة ، ويمكن أن يسميها بما شاء ، ومن هنا تأتي المشكلة ، عندما يسمى بعض الأشخاص صفحاتهم بأسماء خداعة تجذب الكثير من مستخدمي الفيسبوك إليها ليكونوا ضحايا بل ومساعدين ينشرون تلك الصفحات الخداعة دون وعي منهم. وربما قد قابلت يوما ما (صفحة فيسبوك) خداعه تحمل احد العناوين التالية:

( اتصل مجانا من الفيسبوك إلى أي هاتف )
( احصل على مائه دينار فى لعبة المزرعه السعيده مجانا )
( قرعة الهجرة الى كندا 2013/2012 )
(أحصل علي أسمك بشكل مزخرف )
( حصريا : حمل فيلم ...... )

وغيرها الكثير الكثير من الأسماء الجاذبة والمخادعة والتي توهم مستخدمي الفيسبوك بأن هنالك فائدة ومكسب من هذه الصفحات فيدخلون إليها ليجدوا بعض الخطوات المطلوبة منهم قبل ان يحصلوا على تلك الوعود ،، فيقوم الكثير بتنفيذ الخطوات بحسن نيه وهم بذلك يساهمون في نشر الصفحة المخادعة أكثر فأكثر وهم لا يعلمون ، وحين يصل الضحية إلى نهاية الخطوات يجد أنه قد اضاع وقته وجهده ولم يحصل على شيء من تلك الوعود الكاذبة.

مسيرة الكذب والخداع في تلك الصفحات

هنالك ثلاثة خطوات يتم طلبها من الضحايا عند دخولهم (صفحات الفيسبوك) الخداعة تلك ، قد يختلف ترتيب هذه الخطوات أو قد تزيد في بعض الصفحات ، لكن الغالب هي هذه الخطوات:

 الخطوة الأولى هي أن يطلب من المستخدم الضحية أن يقوم بالنقر على مجموعة من أيقونات الاعجاب ( اعجنبي ) ، هذه الأيقونات هي في الأصل تابعة لـ(صفحات فيسبوك) أخرى ، قد تكون مخادعة وقد تكون عادية ، لكن المهم أن المستخدم الضحية لو قام بالنقر على خمسة أيقونات اعجاب فهذا يعني أنه اشترك في خمس (صفحات فيسبوك) اخرى لا يعلم ماهيتها ولا محتوياتها ، لاحظ هذه الصورة المأخوذة من أحد تلك الصفحات:

المشكلة أن نظام الفيسبوك يتيح لأصحاب وملاك (صفحات الفيسبوك) بعض الأدوات والإضافات التي تمكنهم من نشر صفحاتهم وكسب المعجبين الجدد ، منها ( أيقونة الاعجاب ) التي يمكن وضعها في أي صفحة انترنت بدون ذكر اسم الصفحة التابعة لها وهنا تكمن المشكلة ، فلو كانت كل أيقونة اعجاب مرافقة لاسم الصفحة الخاصة بها لعلم الضحايا انهم يقومون بالاعجاب بصفحات اخرى وعلموا اسماء تلك الصفحات وتوجهاتها. وهذه ثغرة في نظام الفيسبوك سمحت لمثل هذه الصفحات الخداعة ان تنتشر في فضاء الفيسبوك.

أما أصحاب تلك الصفحات التي يتم اضافة ايقونة الاعجاب الخاصة بهم في تلك الصفحة الخداعة فهم بالتأكيد متفقين مع صاحب الصفحة الخداعة أو ربما تلك الصفحات هي تابعة لنفس الشخص وربما يستفيد منها بتسويق منتجاته او مواقعه.

 الخطوة الثانية هي ان يتم الطلب من الضحية أن ينقر على أيقونة المشاركة وينشر رابط الصفحة في حائطه الخاص ، وبالتالي تصل الصفحة إلى بعض اصدقاء المستخدم الضحية لكي تكسب الصفحة المزيد من الضحايا وتنتشر اكثر فأكثر ، وهكذا تضمن الصفحة لنفسها الانتشار التلقائي على يد الضحايا انفسهم ولا يبذل الشخص المخادع صاحب الصفحة أي جهد لنشر صفحته المخادعة في فضاء الفيسبوك.

 الخطوة الثالثة والأخيرة ( في الغالب ) هي ان يتم الطلب من المستخدم الضحية أن يقوم بنشر اسم ورابط الصفحة في أكثر من 10 أو 15 موضع داخل الفيسبوك ، سواءً في تعليقات على منشورات الأصدقاء أو في مجموعات الفيسبوك المنتشرة أو في أي مكان آخر ،، ويصدق الكثير مسلسل الخداع هذا ويقومون بنشر تلك اسم ورابط تلك الصفحة ، لذلك نجد احياناً أن بعض الأصدقاء الذين نثق بهم يقومون بنشر تلك الصفحات المخادعة في التعليقات وربما وثقنا في تلك الصفحات لأنها أتتنا من طرف صديق نثق به وهنا مشكلة أخرى.

ان هذه الصفحات الخداعة تحقق بواسطة هذه الخطوات هدفين اثنين ، الهدف الأول هو الانتشار الفيروسي في فضاء الفيسبوك فيحصلون بذلك على آلاف الضحايا في وقت قصير ، والهدف الثاني : هو اشهار صفحات اخرى وجلب المعجبين لتلك الصفحات بناءً على اتفاق وتعاون بينهم. والضحية هو مستخدم الفيسبوك العادي.

ماذا يستفيد اصحاب تلك الصفحات الخداعة

إن الفيسبوك فضاء كبير يجمع ملايين المستخدمين ،، هذا الفضاء الواسع المفتوح أوجد فرصا لنشر الأفكار وتسويق المنتجات ونشر مواقع الوب ،، مواقع الوب يمكن بواسطتها تحيقق المكاسب المالية بناءً على معدل الزوار لتلك المواقع ، فكلما زادت الزيارات اليومية لتلك المواقع زادت المكاسب المادية، طبعا (صفحات الفيسبوك) ليست مواقع مستقلة ولا يمكن الكسب عن طريقها بشكل مباشر ، لكن يتم استغلال صفحات الفيسبوك بنشر مواقع الوب الاخرى وصفحات الانترنت التي يمكن استثمارها والحصول على عوائد ماليه منها.

صفحة الفيسبوك المخادعة هي عبارة عن وسيط لنشر صفحات فيسبوك اخرى ، صفحات الفيسبوك الاخرى بدورها تنشر صفحات خارجية سواءً كانت مقالات او مدونات او أي أي نوع آخر بهدف كسب زيارات اكثر لتلك المواقع وتحقيق المكسب المالي. 

هذه طبعا أحد اهم الأسباب التي تدفع أولائك الأشخاص لخداع الناس واستخدام مثل هذه الوسائل الغير أخلاقية ، وهنالك طبعا أسباب ودوافع اخرى قد لا نعلمها.

ماهو الواجب علينا فعله

 ان نكون حذرين ، عندما نرى رابطا مغريا حتى وان كتبه لنا احد أصدقائنا الذين نثق بهم ، فلقد ذكرنا سابقاً أن من ينشرون تلك الصفحات هم مستخدمي فيسبوك عاديين بحسن نية منهم ، إذا دخلنا إلى صفحة فيسبوك ووجدنا أنها تلطب منا أن نقوم بالنقر على ايقونات اعجاب أو نشر الصفحة لنحصل على كذا وكذا .... فهذه بالتأكيد صفحة مخادعة.

تأكد أنه لا توجد آلية أو وسيلة لقياس مدى اتمام الخطوات المزعومة التي يطلبونها من الضحايا ، لا يستطيع مدير الصفحة أن يعرف هل قام الضحية بالنقر على جميع ايقونات الإعجاب أو يعرف كم مرة قام المستخدم بنشر اسم ورابط الصفحة في التعليقات والمجموعات، لذلك ستجد أنه في نهاية المشوار داخل تلك الصفحة يتم عرض عبارة موحدة للجميع ،، للذين أكملوا الخطوات ومن لم يكملها أو لم يفعل منها شيء ، ستكون العبارة الختامية إما ( يبدوا أنك لم تكمل جميع الخطوات ) أو ربما يجد المستخدم أيقونة عند النقر عليها يذهب إلى صفحته الشخصية ( يتم طرده من الصفحة ) أو أي عبارة عامة اخرى تظهر للجميع في نهاية المشوار.

 أن نساهم في توعية أصدقائنا داخل فضاء الفيسبوك عن هذه النوعية من الصفحات ، فلو عرف معظم الناس حقيقة تلك الصفحات لما تفاعلوا معها وبالتالي سيترك أولائك الأشخاص هذه المهنة الغير اخلاقية لعدم تحقيقهم أية مكاسب أو نجاحات من خلالها.

 أن نقوم بالإبلاغ عن تلك الصفحات الخداعة عندما نجدها في فضاء الفيسبوك ،، عندما تزيد عدد البلاغات من عدد كبير من المستخدمين ، فإن إدارة الفيسبوك تقوم بمراجعة تلك الصفحات وتغلقها عندما تتأكد بأنها مخادعة ، ستجد عبارة ( الإبلاغ عن الصفحة ) أسفل العمود الأيمن ( في الواجهة العربية ) الذي يوجد به صورة الصفحة ، بعد النقر عليه ستظهر لك بعض الخيارات ، اختر منها ( بريد إلكتروني غير هام أو احتيال ) ثم انقر على أيقونة المتابعة.







خداع, شبكات اجتماعية, صفحات فيسبوك, فيسبوك, نصب

التعليقات

خيارات عرض التعليق

اختر الطريقة التي تفضلها لعرض التعليقات، ثم اضغط على "احفظ الإعدادات" لتفعل التغيرات.

في الحقيقة فإن تلك الظاهرة قد انتشرت بشكل واسع في الفايسبوك خاصة وأن الفايسبوك لم تقم بأية ردة فعل، لكن توعيتك هذه قد تقلل من حدة المشكل. شكرا لك :)

شكراً لك موضوع القراءة

يقال أن التجاهل علاج لمثل هذه الأورام الشبكية..