تعليقات



من التعليقات إلى التدوينات : المشاركة الفاعلة في فضاء الوب

قبل سنوات عديدة، بدأت الشبكة العنكبوتيه ( الوب ) بمواقع الكترونية تقدم المعلومة للزوار والمتصفحين، ولم يكن هنالك ثمة طريقة للتواصل والتفاعل بين المتصفحين من جهة وبين الموقع ومحتوياته من جهة أخرى، كان المتصفح عبارة عن عنصر متلقي سلبي لا يشارك في صناعة محتوى الوب في ذاك الزمان.

تطور الوب سريعاً وتطورت برمجياته وأصبحت فاعليته اليوم كبيرة في الحياة، فالمستخدم العادي لم يعد متلقياً فقط، فهو إما قارءاً للمعلومة والمعرفة ومتفاعلاً معها بالإثراء والتقييم أو الاشهار لتلك المعرفة لتصل لأناس اكثر ، وإما مساهماً في صناعة المحتوى ذاته، فكم من موقع لا يرتكز إلى على مدخلات المستخدمين ومشاركاتهم.

هل يقدم الفيسبوك المعرفة أو المعلومة؟؟

لنأخذ مثلاً اكبر موقع تفاعلي في فضاء الوب بأكمله، انه الفيسبوك الذي تجاوز عدد اعضائه النصف مليار مستخدم، هل يقدم اصحابه الذين طوروه أي محتوى معرفي، بالطبع لا، فالأعضاء هم من يصنعون المحتوى الضخم الذي يتم تخزينه في أكثر من 30 ألف سيرفر عالي الكفائه، وعمل الموقع الاساسي هو توفير بيئة مناسبة لنشر المحتوى ومشاركته بين الاعضاء انفسهم، أم المستخدمون فهم من يصنعون المحتوى.